غلق الصمام الرئيسي للأنبوب الرابط بين حقل البرمة ومحطة الضخ بالكامور

تم اتخاذ قرار بغلق الصمام الرئيسي للأنبوب الرابط بين حقل البرمة ومحطة الضخ بالكامور والتابع لشركة « سيتاب » (الشركة التونسية الايطالية لاستغلال البترول) إثر العمل التخريبي، الذي تم تسجيله على مستوى الأنبوب وتسرب مواد بترولية بالقرب من محطة الضخ وعلى إثر اقتحامها من طرف المعتصمين، الإثنين، وإيقافهم للمولد الكهربائي للمحطة، ونظرا لما يمكن أن يترتب عن ذلك من أخطار على المنشأة وكل من فيها.

وأضاف، البلاغ الصادر عن شركة النقل بالأنابيب بالصحراء، أنه تم إيقاف نشاط المحطة وإعلام كافة الشركات المنتجة بالمنطقة الصحراوية بتعليق كل عمليات إرسال المواد البترولية حتى إشعار آخر.

وذكر نفس المصدر أن هذا الإجراء سيكون له تداعيات مباشرة على الاقتصاد الوطني أولا وعلى شركة ترابسا ثانيا باعتبار السائر المادية من حيث المداخيل للشركة وللدولة.

وفي هذا الإطار ونظرا لأهمية ودقة الموضوع، فإن شركة ترابسا تعول على تفهم أهالي تطاوين وتدعوهم إلى تغليب صوت العقل والحكمة حفاظا على هذه المؤسسة، التي تعتبر أحد أسس الاقتصاد التونسي.

One Response

  1. Percy Rasset 26 septembre 2018