العاصمة: قاض يتأثر باكيا خلال محاكمة مسن مصاب بـ »الزهايمر »

جدت، يوم أمس الثلاثاء 26 مارس 2019، حادثة غريبة بالدائرة الجناحية عدد 15 بمحكمة الاستئناف بتونس، ثمثلت في مرور شيخ مصاب ب »الزهايمر » أمام أنظار القضاء بتهمة السرقة.

وحسب تدوينة للأستاذ المحامي، أنيس بن ميم، على حسابه الشخصي بموقع  »فايسبوك »، فإن شيخ هرم، مريض بالزهايمر، جسمه نحيل وكان قد غادر منزله دون عودة مما اضطر للإبلاغ عن ضياعه ونشرت صوره للبحث عنه.

في الأثناء تفطنت عائلة الى وجوده في اسطبل بعد أن قضى ليلة كاملة رفقة الأغنام، فتم القبض عليه واتهامه بمحاولة السرقة وقع تقديمه الى مركز الأمن والاحتفاظ به.

فتمت احالته على على الدائرة الجناحية بالمحكمة الابتدائية بتونس2 وحكم عليه بأربعة أشهر سجنا.

وتفطنت عائلته الى إيداعه بالسجن ووقع تكليف محامي لنيابته.

وخلال عرضه على أنظار الدائرة الجناحية 15 بمحكمة الاستئناف بتونس، يوم أمس الثلاثاء، تقدمت ابنته إلى القاضي وعند سؤال الأخير للشيخ الموقوف عن هوية ابنته لم يتعرف عليها.

يذكر أن محاميه قد تقدم بالملف الطبي ليثبت مرضه.

وفي مشهد مؤثر جدا، لم يتمالك القاضي نفسه وانهمر بالبكاء ورفع الجلسة بعد تأثر كبير لكل الحاضرين.

يذكر أنه في منتصف شهر فيفري الماضي قام موقع قناة نسمة بنشر اعلان ضياع يخص هذا الشيخ.