إلقاء القبض على شفيق الجرية وياسين الشنوفي ووضعهما تحت الإقامة الجبرية

أكدت مصادر مسؤولة مساء اليوم الثلاثاء لوكالة تونس إفريقيا للأنباء (وات)، إلقاء القبض على كل من المدعو شفيق الجراية والمدعو ياسين الشنوفي ووضعهما تحت الإقامة الجبرية في مكان رفضت ذات المصادر الإفصاح عنه.
وأضافت المصادر نفسها أن الأبحاث جارية في موضوع إيقافهما، دون تقديم مزيد من التفاصيل.

وكان المحامي فيصل الجدلاوي أكد في وقت سابق من اليوم لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، خبر إيقاف رجل الأعمال شفيق جراية من قبل أعوان الأمن، موضحا أن محاميي جراية لا علم لهم إلى حد الآن بمكان إيقافه.

وقال الجدلاوي « إنّ عملية الإيقاف تمت في مقهى بجهة البحيرة بالعاصمة » ومن جهته، أكد الناطق الرسمي باسم النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بتونس سفيان السليطي أن النيابة العمومية بتونس في القطبين المالي وقطب مكافحة الارهاب والحق العام لا علم لها بالموضوع ولم تتخذ أي قرار بالإيقاف أو الإحتفاظ الذي لا يتم حسب القانون إلا بإذن من النيابة العمومية.

وتداولت بعض وسائل الإعلام، نقلا عن شهود عيان كانوا على عين المكان، خبرا مفاده أن رجل الأعمال شفيق جراية تم إيقافه بمقهى بجهة البحيرة ووضع الأصفاد في يديه، على خلفية الاشتباه في تورطه في قضايا تتعلق بالمس من أمن الدولة.

One Response

  1. Paulette Egans 26 septembre 2018