آفة خطيرة تهدد الواحات..صخر الماطري جلب سوسة النخيل لتونس!

قال رئيس جمعية التنمية والبيئة بالكرم، الهادي قنيدز، « ان سوسة النخيل جلبها صهر الرئيس السابق صخر الماطري من أثينا عبر نخيل زينة أتى به لغراسته في منزله » وفق تعبيره في تصريح اعلامي اليوم السبت 13 أفريل 2019.

وأضاف، قنيدز « أن جهود وزارة الفلاحة بقيت محدودة بسبب عدم تشريك المجتمع المدني والخبراء » في مكافحة هذه الآفة الخطيرة.

وأكد نائب رئيس جمعية أحباء البلفدير بوبكر حومان  »دق ناقوس الخطر للتحذير من تفشي ظاهرة سوسة النخيل الخطيرة التي يمكن أن تمس الواحات التي تنتج التمور « .

وطالب ممثلو المجتمع المدني، وزارة الفلاحة، بوضع خطة اتصالية تهدف إلى مزيد إشراك المجتمع المدني والمواطن من أجل مكافحة انتشار حشرة سوسة النخيل الحمراء.

وأوضح حومان أن سوسة النخيل ظهرت في تونس منذ سنة 2011 بمنطقة قرطاج ثم انتقلت إلى الضاحية الشمالية بتونس وتوسعت لاحقا إلى أن طالت ولايتي نابل وبنزرت وخلفت اجمالا ما بين بين 4 آلاف و5 آلاف إصابة.

وتعد سوسة النخيل من أخطر الآفات التي تهاجم النخيل في كثير من دول العالم مثل الهند (الموطن الأصلي) انتشرت لاحقا الى عدة مناطق وأصبحت أخطر آفة تهدد النخيل في دول الخليج العربي ومنطقة الشرق الأوسط و شمال أفريقيا.